حديث دمشقي ..رحلة للماضي

حياة الأحياء في دمشق

الشي يلي بيلفت نظر بحياة الأحياء الدمشقية أنو هل الأحياء شبه مغلقة على أهلها , والناس كلهن بيعرفو بعضهم, يعني بيعرفو الولد وأبو وصهرو وعمو وبيعرفو الغريب على الحارة والضيف عليها , وكان من زمان بدمشق في شي أسمو ” الطرقات الصغيرة” ويلي معروفة عنا بالشام بأسم ” الدخلات ..جمع دخلة ” ,وكان للبعض منها أبواب ضخمة من الخارج بتسكر الدخلة بكاملها, وكان بنصف الباب الكبير باب صغير سموه الدماشقة بأسم “باب خوخة”, وهو باب صغير يدخل عن طريقة الناس إذا كان الباب الكبير مقفول, ولحد هلأ في من هي البواب يلي حكينا عنها ومنها “دخلة المفتي ” المتفرعة من سوق ساروجة.

دمشق

حكاية دمشقية

يروى أنو في واحد من كبار الوجهاء “المنقزعين”* بدمشق , أضطر أنو يروح غصب عنو مع بعض الوجهاء والسيدات على مطعم  ” فتة حمص ” وهي آكلة شامية معروفة  والمطعم شعبي شوي , وكان المطعم بمصلبة عرنوس قبل ما تنحرق , وحب هل الرجال يعمل حالو أكابر ومدري شو , المهم أحد الموجودين قال لهداك الرجال :نحنا بدنا تسقية

قام رد عليهن الرجال  بالفرنسية وقلهن ” كيس كوسيه تسقية “؟ يعني بالعربي شو هي التسقية ” بدو يعمل ميازه قال يعني “

وبعدين إجى الخادم وسأل المجموعة وهو عم يسمح الطاولة وقلهم

الخادم : مدام شو بتطلبي , جاوبتو ” بدي تسقية بسمنة “

الخادم : خانم شو بتطلبي , جاوبتو ” تسقية بزيت “

الخادم :يا بيك شو بتطلب , جاوبو ” حمص بسمنة “

وهيك لحد ما وصل لعند هداك الرجال المقنزع وكان أسمو حسن بيك وقلو:

الخادم : حسن بيك انت مافي داعي اسألك لأنو اكيد بدك متل كل يوم تسقية بزيت !! قام طلع صابحنا المقنزع بالخجلة وضحك الكل على البيك حسن , وتعلم من وقتها ما يتمايز على حدا , وصار يكره شي أسمو قنزعة .

“المقنزع ” : لفظ من اللهجة الشامية , يوصف بها كل مين بيتعلق بالمظاهر وبيحاول يقدم نفسه دائما على الآخرين ,وكتير بيهمو شي أسمو ميازة .

قصة السبع بحرات

تعتبر السبع بحرات من ضمن بساتين الكركه وجواره يلي كانت بتغطي أرض الشام , والسبع بحرات سميت بهل الأسم لأنها بالفعل كانت عبارة عن سبع بحرات فوق بعضها البعض من ناحية التصميم , وكانت هل البحرات تحت “قبة ” مكونة من أربعة أعمدة , إلا أنو هل الاعمدة انهدمت بعد رحيل الأحتلال الفرنسي  لأن الاحتلال كتب باللغتين العربية والفرنسية على هل الأعمدة ” الكابتين الفرنسي ورجال فرقته الهجانة ” , والكابتن الفرنسي قُتل وهو يحارب الوطنين, فقرر أهل دمشق هدم عل الأعمدة لوجود أحد اسماء المحتلين يلي فتكوا باهل دمشق.

أما بالنسية للمكان الموجود فيه الآن المصرف المركزي بالسبع بحرات , كان عبارة عن بناء طين وبالخلف فسحة ثكنية للجيش الفرنسي , ولا بد من الإشارة إلى أن تصميم المصرف كان من صنع مهندس فرنسي بارع .

ساحة السبع بحرات قديما

السبع بحرات في الثلاثينات

هذه صورة للسبع بحرات في الثلاثينات 🙂

” للحديث تتمة “

Advertisements

39 thoughts on “حديث دمشقي ..رحلة للماضي

  1. “زدنا حديثاً ما استطعت” يا صديقي..عن الشام..

    فما أطيب الحديث عنها..وخصوصا اذا كنا بين نسماتها ومع ابن حارتها..

    استمتعت بكل كلمة حدثتنا بها..شعرت نفسي اعيش بذلك الزمان..

    ما أجمل ان تعيش حاضر الشام..وتحلم بمستقبلها..وتقرأ عن ماضيها..

    *يعطيك العافيه أبو حمييييد…بانتظار التتمة بفارغ الصبر..لا تتطول علينا (يابي P:)

    ومدري ليش هالتدوينه هي ذكرتني بالرعبة يلي طعميتنا ياها وقت ما مشيتنا بحارات ديقة وكانت مسكره بآخرها…عنجد كان من أحلى الأوقات..هههههه :D:D

    • دنيا : ما اطيب كلماتك صديقتي وكم هي جميلة عبارتك بأن نعيش حاضر الشام ونحلم بمستقبلها ونقرأ ماضيها ” فعلا امتعتني هذه العبارة ” أما بالنسبة للحارة الديقة مازالت بذاكرتي 🙂 :)]: كان شيء ممتع 🙂

  2. الله يسلم دياتك يا ابو حميد بدي اللك متل: ال الشام شامك لو الزمن ضامك بس جد دخيل رب الشام واهل الشام

  3. ما أكثر ما يسألونك عن دمشق.. يسألون عنها لا عن حاضرها
    دمشق عندي هي العشق…احملها معي اينما ذهبت
    دمشق ..جوهرة الشرق..مدينتي..صباي وطفولتي..فرحتي وهويتي..
    كم احب ان يسالوني عنك حتى اتحدث عنك..اسطورتي

  4. متل ما قال يزن دخيل الشام وأهلها ماأحلاها عند كل زاوية وتحت كل حجر هناك مئات الذكريات والكثير من القصص المفرحة والمحزنة التي مازالت مختبئه في جنبات ذاكرة عجائز دمشق تحياتي لك اخي 🙂 وشكراً على الرائحة العبقة التي نشرتها بيننا مجدداً.

  5. الله يجزيك الخير
    عن جد معلومات كتير حلوة وصورة السبع بحرات كتير حلوة
    لانه عن جد حلو الواحد يعيش الماضي و الحاضر وهالصورة بتعبر عن الماضي

    بالنسبة للتمة لا تنسانا

  6. السلام عليكمـ

    أخي الحبيب

    جميلة تلك البلاد …
    كيف لا وقد وضع الله البركة والخير في بلاد الشام بقول رسول الله

    تشدني اللهفة للتجول هناك

    دمت بخير.. وننتظر مزيدك

    • وعليكم السلام أخي العزيز
      ستكون الشام احلى لو قمت بزيارتها ويسعدني ذلك حقا ً
      مرحبا بك سلفا ً في دمشق 🙂

    • 🙂 لو تجولتي اكثر في شوارع دمشق وحاراتها القديمة
      وعشتي المطر فيها وشعرتي ببردها ودفئها , ستعشقين هذه المدينة حقا ً
      اهلا بك اقصوصة ودمتي بخير

  7. صرلي كم يوم كتير مشتاقة للشام .. و عم قول لسه في وقت طويل لحتى اقدر اوصلها.. و عم قلب بالصور وصبر حالي..
    كانت رحلتك رائعة يا محمد .. نقلتنا للشام القديمة و الحارات الديئة الدافية بمبانيها و أهلها..
    الله يحميها شو بحبها…

    تحياتي وبانتظار البقية ..

    • أشعر بإشتياقك للشام ريم , واتمنى ان تحظي قريبا بزيار بمناسبة جميلة لدمشق
      دمشق هي الآخرى تشتاق لأبنائها
      يسرني وجودك 🙂

  8. حلو كتير أبو حميد
    هي الحارة آكلة من جسمي شقف
    وهي التفاصيل رغم اني بعيشها كل يوم وأنا ساكن بقلب الشام القديمة
    الا انك حسنت توصفها وتجيبها بطريقة كتير محترفة

    • ماهر لا كلام اما شهادتك على دمشق الحبيبة , فأنت فعلا ابن لهذه المدينة الخرافية بما فيها من احاسيس جميلة 🙂

  9. يسلم ترابك يا شااااام
    والله يخليلنا الشام و أهل الشام ومايحرمنا من عبق ريحة الياسمين فيها
    كتير حبيت إستخدامك للهجة العامية بهي التدوينة ،أكيد إختيار موفق 100%
    يعطيك ألف عافية صديقي العزيز
    كتير حلوة ..تسلم إيدك

  10. أخى الفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحييك على هذا الطرح الطيب والرائع
    والذى زادنا معرفة بالشام مما يربطنا
    نحن جميعاً كعرب بروابط وثيقة وطيبة
    بارك الله فيك وأعزك
    أخوك
    محمد / مصر

    • اهلا بك اخي محمد في نسمات الشام
      سأكون مسروراً جدا اذا قمت بزيارة لدمشق
      فهي اجمل من الكلمات التي تصفها
      ادام االله السلام في بلاد العرب والمسلمين 🙂

  11. الشام …….. مستحيل يمل الانسان من الحديث عن الشام
    هي الشام العدية مو حي الله …..أيوا هتي برتي
    دمشق تلك المعشوقة الرائعة
    ونزار قباني خير من يصف العشق ويبدع في ذلك.

    أبو حميد إسمح لي أنو حط كم بيت شعر من اجمل ما قالوا نزار عن دمشق وهالقصيدة جدا جدا غالية عليي:
    قمر دمشقي يسافر في دمي وبلابل.. وسنابل.. وقباب ‏

    الفلّ يبدأ من دمشق بياضه وبعطرها تتطيب الأطياب ‏

    والماء يبدأ من دمشق فحيثما أسندت رأسك جدول ينساب ‏

    والشعر عصفور يمد جناحه فوق الشآم .. وشاعر جواب ‏

    والخيل يبدأ من دمشق مسارها وتشد للفتح الكبير ركاب

    ةلأني إبن الشام ولأنو ربينا بحاراتها وشربنا من مياتها ولأنو الشام بتستاهل إسمح لي كمان ضيف كلمات من أجمل ما قاله نزار إبن الشام عن الشام:
    مسقط رأسي في دمشق الشام ‏

    هل واحد من بينكم ‏

    يعرف أين الشام؟ ‏

    هل واحد من بينكم ‏

    أدمن سكنى الشام؟ ‏

    رواه ماء الشام ‏

    كواه عشق الشام ‏

    تأكدوا يا سادتي ‏

    لن تجدوا في كل أسواق الورود وردة كالشام ‏

    وفي كل دكاكين الحلى جميعها ‏

    لؤلؤة كالشام ‏

  12. جميلة هي الشام دائماً بماضيها و حاضرها ،
    يكسوها عبق التاريخ الذي تزينه بوشاح الحداثة و التقدم في زمننا السريع جداً
    طريقتك في التدوين لوووووووووز

    لك مني تحية وتقدير

    • بانا: بصراحة انا سعيد جداً لوجود كلمات أبدعتها اصابعك في نسمات الشام
      اهلا وسهلا فيكي دايما ً , على فكرة السبع بحرت بالليل بتجنن 🙂 , يعني لازم تعمليلك شي زيارة للشام بالليل لأنها بتكون فاضية وحلوة كتيير
      شكرا على كلماتك الطيبة
      أطيب الأمنيات 🙂

    • وانت بألف خير اخي محمد , واعتذر عن غيابي عن مدونتك , ولكن لي عودة قريبة بإذن الله , فقد اشتقت كتاباتك 🙂

  13. hالسلام عليكم

    انا جيت هنا مش عارف ازاى .. لقيت عندى بريد اليكترونى وحاجات مش بفهم فيها وبعدين قعدت اعمل تباديل وتوافيق لحد ربنا ما كرمنى وعرفت اجى هنا .. بس مش عارف لو ح اكررها اعرف تانى والا لأ

    تحياتى لحضرتك ولكل شيئ شامى ودمشقى وخصوصا الفته بالسمنه .. بس من غير لحمه والا باللحمه .. انا افضلها باللحمه

    • :):) اهلا وسهلا فيك عزيزي والحمد لله على السلامة بعد هل الرحلة الشاقة لوصلت لهون 🙂
      بيسعدني وصولك الدائم لنسمات الشام , وتحيتي لك ولك اهل مصر , وتفضل لعنا ودوق التسقية على اصولها :):)

  14. والله يا أبو حميد اذا دائما بضلك تكتب وتنسى بطنك فأنا أريد أن اذكر شعر اثر فيي حقا واعتقد انو لح يأثر فيك كمان وبحب ذكرك انو مالازم ينشسى الواحد بطنو اليك بهذا:
    قصيدة عصماء في اليبرق

    يبرق مع العصاعيص يا حبي
    تحتك دهن شرحــــات متخبي

    والتوم نيفا انسـاب واتسوسح
    والريحة آاخ , ولي على قلبي

    والزفرة عم تلمع على خــدودك
    اي أبوس روحك قولــة الحلبي

    والمرقة عم تنضح بحامضهــا
    وعم ينقف الهبّال على عصبي

    وكم يبرقاية اتفزرّت واتسقسقت
    وانبحتت الرزات على دربــــي

    يا يبرق الأحرار كرمــــالـك أنا
    بفخر بكوني مواطنٌ عربــــــي

    جاية عبالي قول: أنـــــا بحبك
    بكل اللغات الشرقي والغربي

    يلله استوي وحققلي أحلامي
    قد ساف قلبي في لظى اللهبِ

    لقد استوى يا فرحتي وسـعدي
    ياعمري يا أنسي وَ يـا طربي

    هاتـــوا الخبز والطنـجرة كلهــــا
    وبعدولي مــــــــا بدي حدا جنبي

    لا خيِّ لا أختي لا جدي لا ســـــتي
    لا عمي لا عمتي لك لا أمي لا أبي

    عم أمضغ العصعوص واليبرق سوا
    شو هالنعيم هــــادا يــــاربـــي

    اذا رحـــت فيهــــا بـــــعـــد هالأكلة
    ذنبك يـَأمي هادا ……… مو ذنبي

    • شمس نورك وظلك جعل المدونة أجمل , أشاركك السر في الحب الأبدي لدمشق 🙂
      نورتي المدونة , مسرور بوجودك 🙂

  15. شكرا أبو حميد
    من قصة الأعمدة اللي انهدمت بالسبع بحرات تذكرت شي تاني ..
    العجيب أنو اليوم بناء من أضخم المباني في المزة يحمل اسم ( شارل ديغول )
    وهو المدرسة الفرنسية جانب المشفي العسكري 601
    مع العلم ان ديغول أحد رموز الاحتلال الفرنسي لسورية
    وقد رفض قرار استقلال سورية من حكومته في المنفى بعد ان احتلت ألمانيا فرنسة في الحرب العالمية الثانية وقررت الحكومة التابعة للألمان هذا الاستقلال .
    لكن برأيي أسوء محطات ديغول دوره في حيازة إسرائيل لسلاحها النووي .
    المدرسة افتتحها قبل عامين تقريبا الرئيس الفرنسي ساركوزي وترعاها السفارة الفرنسية .
    نتمنى ان يزال اسم ديغول عنها احتراما لتاريخنا ولهويتنا .

    شكرا أبو حميد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s