لم أعتقد أني سأحبه يوماً

كثيرا ً ما يتخذ من عتبات نوافذنا مكانً لراحته , فيهبط بسلام ويعاود الرحيل مرة أخرى ايضاً بسلام , أحياناً ينحني إلى أرضه إذا وجد فيها مايَسدُ رمقه , وإذا لم يجد لايسكنه اليأس بل يهم بإعادة المحاولة مرة ً أخرى عله يجد ما يبحث عنه , وكلُ ذلكَ دون أي ضجيج ٍ أوصخبٍ  يُذكر, حقاً لم أكن أ ُدرك تلك العذوبة والجمالية التي منحها الله لمخلوق صغير كالحمام ,ربما ذلك هو ما دفعني لأن أنقل لكم أحد المقاطع من رواية “عزازيل” التي نالت إعجابي حول صفات الحمام: (أترككم من النص)

لماذا لا يتعلم الناس  من الحمام العيش في سلام؟ فالحمامُ طير طاهر وبسيط  وقد قال يسوع المسيح : كونوا بسطاء ًكالحمام.

والحمامُ مسالم لأنه لا مخالبَ لهُ فلينبُذ الناس ما بإيديهم من الأسلحة وعتاد الحرب.

والحمامُ لا يأكل فوق طاقته ولا يختزن الطعام… فليكف الناس عن اكتناز القوت وتخزين الثروات.

والحمامُ يعيش حياة المحبة الكاملة لا تفرق ذكوره بين أنثى جميلة وأخرى قبيحة مثلما يفعل الناس.

وإذا بلغ الفرد منه مبلغ الطيران لم يعد يعرف أباً له ولا أُماً وإنما يدخل مع البقية في شركة كاملة لا تعرف أنانية ولا فردية.

فلماذا لا يعيش الناس على ذاك الحال ويتناسلون في جماعات مسالمة مثلما كان حال الإنسان أول الأمر؟

الكل يعيش في الكل, يحيا الإنسان في هناءة ثم يموت بغير صخب مثلما تموت بقية الكائنات, ويختار الرجالُ من النساء والنساءُ من الرجال ما يناسب الواحد منهم للعيش حيناً في محبة مع الأخر ثم يتركه إذا شاء, ويأنس لغيره إذا أراد, ويكون النساء كالحمامات لا يطلبن من الرجال غير الغزل ولحيظات الإلتقاء.

أتمنى حقاً أن أكون كالحمام

النص مقتبس من رواية “عزازيل ” لـ يوسف زيدان

Advertisements

14 thoughts on “لم أعتقد أني سأحبه يوماً

  1. أتمنى حقاً أن أكون كالحمام
    وكما قال درويش .. يطير الحمام ….يحط الحمام … أعدي لي الأرض كي أستريح فأني أحبك ِ حدّ التعب ..

    جميل جداً ما اقتبسته يا صديق 🙂 🙂

    “بدي تعيرني الرواية بس تخلصها 😉 “

  2. في الغابة الحيوانات الصيادة هي صاحبة السيطرة وتعتبر الحمائم من الكائنات الضعيفة وقد تبنى الأنسان شريعة الغاب ليكون هو المسيطر ورأس الهرم وحالياً يقضي بدون كلل او ملل على كل الكائنات من حوله وفي النهاية لن يبقى الا الانسان ولن يوفر فرصة انهاء نفسه لذلك لاأحد يرغب أن يكون ضعيف وبسيط ونقي وجميل كالحمام 🙂

  3. ياريت الامور بتنحل ان نكون كالحمام او ان نحلم كالحمائم فهذا الزمن الرديء يدفعنا ان نستيقظ صباحا وان نكد طوال النهار وان نصارع الشجع والطمع والمكائد كالذئاب وان نلف وندور احيانا كالافعى وان نعود الى كمائننا كالاغنام ونأوي اليها كالوحوش الضالة واهم ما
    والسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلام خير كلام

  4. ولا أنا أعتقدت يوماً بأني سأحب هذا الطائر أو حتى أفكر به..:)
    حتى انه لم يخطر في بالي ان أفكر بيوم من الأيام لمَ يتخذون هذه الحمامة رمزاً للسلام..؟؟
    ولكن..بعد كل هذه الكلمات..
    يستحق هذا الطائر فعلاً ان نفكر به ولو قليلاً…وان تعلم منه كثيرا..
    جميلٌ ان نعيش حياتنا ببساطة ..وأن نحب ببساطة…
    ان نأكل ليومنا هذا فقط..
    أن نعيش لنُحب…لنحب فقط
    وان لا تأخذنا هذه الحياة بمعتركها وننسى طبيعتنا الطيبة التي خلقنا عليها..

    صديقي العزيز…شكرا لك على هذه الكلمات..التي ستحملني للنظر الى الأعلى دوماً..إلى السماء…بحثاً عن حمامة ..تضيئ قلبي وتعيد إلي الأمل بحياة بسيطة هادئة..

    شكراً لك…ملئ القلب..

    أسعدك الله دوماً ..:)

  5. الحمام هو طهر وذاكرة بالنسبة لي
    كلما رأيت حمامة أذكر ذاك الحمام الذي جاورنا طوال فترة طفولتي
    وكيف كان يختلس الجلوس على النافذة .. من أغرب ما أذكره بأنني رأيته مرة يتمايل
    على نغم اغنية للأطفال

    لو أننا نتعلم فقط كيف نفرح كالحمام
    حمستني اقرا الرواية 🙂

  6. في أحلى أو أروع من حمام الجامع الأموي
    و( الستيتية ) رمز الخير وقت تعمل عش ع شباك البيت العربي وأرض الديار أو الياسمينة أو ع الدالية
    يعني بدي قول شو هل المسا الشامي ياجماعة ..شي بيرد الروح …

  7. الحمام : قيل فيه الكثير وغنا له الكثير
    وها أنت يا أبو حميد الغالي تضيف لنا عنه الكثير
    فابو فراس الحمداني قال
    أقول وقد ناحت بقربـي حمامـة ………. أيا جارتا هل تشعرين بحالـي
    أيضحك مأسور وتبكـي طليقـة………….ويسكت محزون وينـدب سـال
    أما أنا فبقول متل ما قال الأستاذ ملحم بركات …حمامة بيضة رفت فوق راسي
    موضوع حلو وعشت وعاش قلمك للإبداع

  8. انهيت الرواية بعد ان أعرتني إياها بفترة (بعرف لهلاء ما رجعتا حقك عليّ)
    استمعت بقراءتها …
    أريد أن أقول
    أنت بارع في اختيار النصوص والروايات أيضاً
    شكراً محمد 🙂

    • فرح : انشالله تكوني استمتعتي فيها , هي الرواية فعلا ً من أجمل الروايات يلي قرأتها , عنجد كتير خليتيني سعيد لأنك حبيتيها

      كل الأمنيات الطيبة فرح 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s