قصة عربي

وجد المواطن العربي  نفسه في ساحة كبيرة مليئة  بالحشد, وكانت علامات الارتباك والقلق تسكنه من تعابير وجهه إلى أخمص قدميه, فلم يكن هناك عربي غيره ,إضافة لأنه لا يعلم سبب وجوده في هذه الساحة ولم يتجرأ حتى على السؤال لماذا أنا هنا ؟

هذا لأنه اعتاد منذ خروجه من رحم أمه إطاعة الأوامر وتعلم بأن ليس من حقه الاحتجاج أو السؤال عما يجري من حوله أو إلى أين سيصل في نهاية المطاف (يمكن مشان ما يوجع راسو !!), فكل ما عليه إطاعة الأوامر فحسب والقول دوماً (آمين ), وبعد أن استطاع المواطن العربي أن يهدأ  قليلاً من روعه وإذا بصوت قوي يأتيه من الخلف  يطلب من  الجميع بأن “تقدموا وسيروا إلى الأمام”, بدأ الجميع بالتحرك والسير إلا صاحبنا  العربي بقي يفتش في زوايا عقله ويطوف بين دهاليز أفكاره عله يعرف ما معنى “إلى الأمام سرّ “, استغرق في التفكير وقتاً طويلاً وشعر بثقل قدميه على الأرض وعدم استطاعته  التحرك ولو خطوة واحدة إلى الأمام,  فكل ما كان بمقدور المواطن العربي فقط مراوحة مكانه, وبعد مرور الوقت بدأ المواطن العربي بالتخلف عن بقية الحشود لكنه رغم ذلك كان بإمكان عينيه رؤية بقية الحشود الذين سبقوه بأشواط , وبينما كان هو يتصبب عرقاً ويبذل المستحيل في تفكيره ليفهم ما معنى إلى الأمام سرّ, أتاه صوت أعلى وأقوى من ذي قبل طرق مسامعه ويقول : يا أيها العربي ألم تسمع النداء إلى الأمام سرّ؟, لم يلتفت العربي إلى الوراء ليرى من هو صاحب الصوت لأنه مواطن (آدمي ) تعلم أن يسمع ويستجيب فقط, وأُعيد النداء أكثر من مرة وشعر المواطن العربي بأنه سينفجر غضباً, فهو لا يقوى على الحركة ولا يستطيع شرح َ الأمر لمن يطلب منه السير للأمام, وبدأ أصحاب الأوامر يتساءلون عن سبب عدم استجابة العربي للأمر وعدم قدرته على السير للأمام واللحاق ببقية الركب الذين قطعوا  أشواطا طويلة بينما بقي العربي بمكانه.وبعد أخدٍ ورد قرر أصحاب الأوامر الترجل َ  من أماكنهم والتوجه إلى حيث يقف العربي, وبعد شعور الأخير بقرب أحدهم منه سمع السؤال الموجه إليه

لماذا لم تستجب للأمر على غير العادة؟, ومع شعور العربي بدنو أجله قرر ولو لمرة واحدة أن يحتج ويقول ما يدور بداخله على الرغم من معرفته أنها ستكون المرة الوحيدة التي يجرب معنى الحرية في التعبير والكلام, ولكن للأسف حتى عندما جمع أشلاء جرأته لم يستطيع الالتفاف للخلف  والتحدث كما يحلو له, لأن قدميه متشبثتين بالأرض, ومع حركته الخفيفة سمع المواطن العربي وأصحاب الأوامر صوت السلاسل والأكبال التي تعرقل تقدم العربي, فنظروا جميعاً إلى أقدامه  ووجدوا فيها مجموعة كبيرة من السلاسل الحديدية الثقيلة التي تنتهي كل منها بكرة حديدية دائرية ثقيلة وكأنها تشبه الكرة الأرضية  وعلى كل كرة حديدية مكتوب بالعربية ” التخلف- الجهل – الفقر-  البيروقراطية – الاحتلال- الخلافات والانقسامات العربية – التبعية والفساد الإداري…” , ومع هذا المشهد المؤلم نظر أصحاب الأوامر إلى بعضهم البعض نظرة تعجب ممزوجة بنظرة تنصل من مسؤولية ما آلت إليه حالة المواطن العربي  أما هو فقد  أصبح جاحظ العينين من هول ما رآه وتوجه صارخاً وبأعلى صوته ليُسمع من حوله فقال : يكفيكم تلقيني للأوامر و كان عليكم قبل أن تعلموني الطاعة والخضوع والمشاهدة فقط مع الاكتفاء بالسكوت كان يجب أن تفكوا أغلالي, و قبل أن تأمروني انتم وغيركم بالسير للأمام عليكم إزالة جميع الصخور المعرقلة عن طريقي و أن توجدوا لي البيئة المناسبة للسير قدماً دون خوف أو تلكأ,وقال أخيراً إذا أردتم إبقائي  على قيد الحياة فأرجوا منكم أن تعلموني وتعلموا من بعدي وتسمحوا لي ولهم بأن نتعلم معنى السير للأمام .

لا أدري إذا كان العربي سيبقى على قيد الحياة…أو سيتعلم في المستقبل  ما معنى السير للأمام.

Advertisements

16 thoughts on “قصة عربي

  1. والله ما رح يتحرك طالما ناطر حدا يفك اغلاله و يمهدلو الطريق
    يعني عالاقل هالعربي عندو عيون وشايف اللي قدامو كيف عميتقدمو كان فيه يقلدهن ولو بخطوة لقدام
    ومع هيك اذا بيبقى بمطرحه الف خير وبركة
    ياخوفي ما يغير عالريفيرس و يرجع لورا

    تحياتي محمد
    و بعد زمان 🙂

    • والله يا ريم وانا شايف متلك للأسف:(, هلأ العربي عندو عيون بس ما عم قدر يطلع غير على رجليه
      وبقبى بقول الله يعيشنا لليوم يلي نشوف فيه العرب أول الأمم يارب , لك والله كنا ناس معزوزين بس شو صرلنا ؟:(

      آسف جداً على التأخر بالرد وانشالله كل عام وانتٍ بخير 🙂
      تحياتي ريم

  2. الغريب في هذا الانسان هو دائما ينظر الى الامام ويفكر كيف يسير الى الامام
    ولا مرة نظر الى تحت وفكر ما يحدث له ولماذا لا يفعل شيء سوى الخوف ..
    ولماذا هذي القيود لماذا لا يفكر هو ان ينزعه ……

    ابدعت يا صديقي ……..

    • عزيزي لو كان ينظر للأمام لكان ذلك خير , ولكنه ينظر للأسفل ولا يدري او لعله لا يستطيع إبعاد ما يعيق طريقه , القيود المختلفة لا تُكسر إلا بإعمال العقل جيداً

      اشكر لك وجودك الدائم صديقي واتمنى لك عيد طيب 🙂

  3. هي مجرد فترة تيه أو ضياع يعيشها هذا العربي المصدوم فبعد أن كان يقود العالم القديم ويصنع مجده الذهبي بيده وجد البساط الأغباني قد سحب من تحت قدميه وهذا سببه أن العربي لم يتابع رسالة الأجداد ولم يكمل اللوحة التي بدأها العلماء والمفكرين الأولين ولكن في النهايه العرب يحبون الحياة ومازالت تسري في أجسادهم دماء وجينات أجدادهم وسيعودون الى المقدمة مجدداً المسألة تحتاج الى وقت فقط وهذا مالم يعد يملكة العربي.

    • كلامك درر وفيه بيت القصيد صديقي حسام, لا نستطيع ان ننكر ان العربي هو ابو الاختراعات وقائد التقدم و الحضارة لكن “ضع تحت كلمة لكن مليون خط ” لكن عندما اهمل عقله وكما قلت انت نسي ما خلفه الاسبقون وسلم راية العز للأمم الأخرى بات العربي أخر الناس وللأسف .

      ادعو الله ان يعيد لهذه الأمة مجدها الأول

      كل التحيات الطيبة لك صديقي , عيد مبارك 🙂

    • كل عام وانت بخير صديقي, ظننت انك هجرت عالم التدوين بعد هذه الغيبة الطويلة , لكني أرى الأن ان قلمك ينبض بالحياة من جديد فمرحبا ً بك مجددا ً 🙂
      وسيتم تعديل الرابط
      دمت بخير

  4. كل عام وانت بخير

    أخي الفاضل هذه حكاية قديمة جديدة متجددة
    فأبو عرب مسكين , حتى وان تعلم للأمام سر فسيكون سيره لجر عربات المتجبرين و إزالة الحصيات الصغيرة التي ستزعج راحة سقامتهم المقيته , فهو لديهم كالحمارالمطيع يسير و السياط على ظهر
    فكلما زادت طاعته زادت أوسمة و نياشين السياط على جسدة الى أن ينتهي المشوار , فإن كان المتحكم المتجبر مرهف الحس سيقول كان لدينا حمااااار.

    والله المستعان

    لك مني باقة يقين و تفاؤل

  5. كل عام و انت طيب

    نهنئك بالعيد سائلين المولى القدير أن يسعدك في الدنيا والاخرة (اللهم آمين)

    كما نسأل ربنا عز وجل أن يجعل هذا العيد فاتحة خير وسعادة لأخوتنا في القدس و أخواتها
    (اللهم آمين)

    لك مني تحيةو سلام

    • كل عام وانت بألف ألف خير صديقي , دائما انت السباق بفعل الطيب من الأمور
      وأرجو من الله ان يجيب جميع دعواتك الطيبة مثلك 🙂

      لك مني تحية سلام واحترام وود ):

      دمت سالماً

  6. العرب كطائرة الهيلكوبتر ضجيجها أكثر من سرعتها …محمد الماغوط…كل سنة والعالم العربي مقدم خطوة وهو بخير..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s