القلم وسطوة الممحاة!

منذ فترة طويلة وأنا اسأل نفسي ماذا أكتب, ولمن سأكتب وماذا بعد أن أكتب, وأكون كاذباً على نفسي قبل أن أكذب عليكم إذا عرفت جواب هذه الأسئلة, وحقيقة لم أعتد أن اسأل نفسي مثل هذه الأسئلة فدائماً ما أكتب ويسير القلم بطلاقة وتتدفق الكلمات بغزارة دون أدنى تلكؤ أو تردد, ولكن الواقع في بعض الأحيان لا يجد كلمات بليغة تعبر عنه, وتصبح أبلغ الكلمات واكثرها إفعاماً بالمعاني عصية على وصف واقع مليء بالحزن والدموع, وعلى مدار الثلاثة أشهر الماضية, أصبح قلمي أشبه بعجوزٍ كهل أكل الشيب رأسه ولا يقوى حتى على الشكوى من الألم, أما أوراق الدفتر ففي كل مرة ابدأ بالكتابة أجدها تمتلئ فجأةً بكلمات الغضب والسخط والحزن والخوف والأمل وأحياناً اليأس, ولكن سرعان ما تمسك يدي اليسرى الممحاة وتمحي ما خطته يدي اليمنى وأنا في صمت مطبق لا استطيع أن أحرك ساكنا وأنا أشاهد الممحاة تفتخر بأنها تمحي ما كتبت فأبدو وكأني والدً لطفل مريض لا أستطيع أن أفعل له شيء, وبعدها أرمي الممحاة بعيداً واعترف بأنها لحد الأن تنتصر علييّ, فما أصعب أن تكتب وما أسهل أن تمحي, على الرغم من مقدرة القلم على الكتابة حتى على الممحاة نفسها أو أحد جوانبها, ولكن ذلك لا يهم الممحاة لأنها لا تأبه بما هو مكتوب عليها, ولكن يهمها أن تفعل فعلتها على الورق, فهي خُلقت لأن تمحي ولكن الممحاة كالإنسان لها عمر محدد وتنتهي وتذهب أما القلم فهو باقٍ حتى الزوال.

اضف تعليقك 

 

 

 

Advertisements

7 thoughts on “القلم وسطوة الممحاة!

  1. حسبي الله ونعم الوكيل ….

    الله يا صاحبي الحال من بعضو …
    الأقلام ملت .. والاوراق تناثرت واهملت دون أن يكتمل سطر منها …

    بس السؤال يلي أنا واقف عندو …
    لمين بدي أكتب ؟؟

    في شي كتير ينقال .. بس لمين بدي قولو .. ؟؟!!

    سلمت يداك … يمكن أنت أول واحد من يلي حواليي بيكسر الصمت وبيحكي شي …
    وبالمناسبة … اشتقتلك كتيييييير

    • ميكو : والله ياصاحبي الأقلام ملت والكلمات اختنقت والحروف تناثرت مثل الأوراق, وسؤالك الأساسي ” لمين بدي أكتب” هو نفس سؤالي ولكن اسأل نفسي سؤال آخر ماذا بعد الكتابة؟
      هناك من الكلمات التي يجب أن تقال ما يملئ محيط بكامله ولكن ممحاتي دائما بالمرصاد

      أبو حميد الورد والله وانا مشتقلك كتيييير وانشالله قريباً جداً لازم شوفك
      شكرا لمرورك الغالي على قلبي

  2. يكفيك أخي الفاضل أنك تكتب لتمحوا ما كتبت
    آخرين ـون ضاعت منهم الأحرف و ضجرت منهم الأقلام ومماحيها
    انه الوضع المفشل فنحن نفشل في وقت العمل وننشط في صيف اللهو
    لست أدري ما أقول ولكنها اختلالات نفسي أبثها
    فأنا عاجز عن الخرطشة و الشخبطة والكلمات طرائد صعبة
    بم نصف وبم نصرح وكيف نوصل وكيف نبني؟
    حتى الصراخ على الورق أصبح أبكم لا يقوى على التلعثم
    أعذرني ان اطلت

    أسأل الله العظيم أن يحفظ الشام وأهله (اللهم آمين)

    دعواتكم

    لك مني محبة في الله

  3. صديقي الغريب: هو صحيح أن الكتابة أفضل وإن كانت فقط لأنفسنا بدلا ً من الصمت القاتل, ولكن أحيانا مشاعرك وأفكارك تحتاج لأن تتجاوز حدود الورق وتنتقل إلى العالم أجمع لأن الصمت ليس دائما مفيداً, أحيانا يكون الصمت أمر بغاية السلبية

    صديقي العزيز اشكر لك مرورك ويسعدني أكثر عندما نتحاور معا ولا تهتم لمساحة تعليقك فإني حقيقة أقرأه بتأني وسعادة
    مرحبا ً بك دوماً

    • لا يهم لمن نكتب او لما المهم اننا نكتب نترك افئدتنا تعبر تصرخ عما بداخلنا ولا شيء غير الكتابة يمكنه فعل ذلك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s